أعلى > أخبار السفارة

أخبار السفارة 2007

2005 2006 2008 2009 2010 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

زيارة إلى مدرسة قافلة الثقافة اليابانية تزور مدارِسِ الرياض

قامت السيدة أنا ناكامورا زوجة السفير الياباني لدى المملكة وموظفات من السفارة وبعض زوجات موظفي سفارة اليابان بالرياض بزيارة لخمس مدراس لتقديم جانب من الثقافة اليابانية للتلاميذ

خلال النصف الأخير من عام 2007م.

ويطلق على هذا البرنامج الذي يعد واحداً من أنشطة السفارة الثقافية "زيارة مدرسة"، حيث تطبق الزيارة بناء على طلب من المدارس ذاتها. وقد قدمت السفارة أثناء الزيارات 5 كتب مصورة مترجمة إلى اللغة العربية، كما شارك في برامج الزيارات تلاميذ يابانيون من المدرسة اليابانية بالرياض، مما كان له أثر على تعميق أواصر العلاقات بين مدارسِ اليابان والمدارس السعودية.

وقد عبر التلاميذ السعوديون عن استمتاعهم بالتفاعل مع ملامح الثقافة اليابانية، كما تمنت السيدة/ناكامورا خلال اللقاء أن يتذكر الحضور هذا اليوم وأن يلعبوا دوراً حيوياً في مد جسور الصداقة والتفاهم بين البلدين الصديقين.

وفيما يلي عرضاً لتفاصيل برنامج الزيارة:

روضة أطفال مدارس الملك فيصل (24 أكتوبر 2007)

عندما زارا السيد/شينزو آبى، رئيس وزراء اليابان الأسبق المملكة العربية السعودية في إبريل 2007 قامت السيد حرمه بزيارة إلى روضة أطفال مدارس الملك فيصل أهدت خلالها بعض اللعب اليابانية التقليدية على سبيل ذكرى زياراتها وكرمز للتواصل قامت السفارة اليابانية والمدرسة اليابانية بالرياض بزيارة إلى مدراس الملك فيصل لإهداء هذه الألعاب نيابة عن السيدة/آبى، وخلال الزيارة، قام 16 تلميذ ياباني من تلاميذ المدرسة اليابانية بالرياض بتدريب التلاميذ السعوديون على كيفية اللعب بهذه الألعاب، وفي المقابل قدم التلاميذ السعوديون بعض الألعاب السعودية التقليدية للتلاميذ اليابانيون، حيث أمضوا وقتاً سعيداً باللعب معاً بالألعاب التقليدية لبلدين.

صورة للتلاميذ السعوديون واليابانيون
صورة للتلاميذ السعوديون واليابانيون

مدارس نجد الأهلية - مدرسة البنات الابتدائية (19 نوفمبر 2007)

قدمت قافلة الثقافة اليابانية لمدرسة البنات الابتدائية لمدراس نجد الأهلية عدة لقاءات فبعد أن عرض الجانب الياباني فيلم قدم من خلاله العديد من المعلومات الشاملة عن اليابان وثقافتها إلى 20 تلميذ بدأت حلقات العمل التي تضمنت ما يلي:

  1. درس في اللغة اليابانية تضمن التحية كمرحباً ومع السّلامة والأعداد باللغة اليابانية وكتابة أسماء المشاركين من التلاميذ باليابانية.
  2. كيفية استخدام عصيان الأكل اليابانية لتناول الطعام وبعض الألعاب التي تستخدم فيها عصيان الطعام التقليدية.
  3. عرض "الأوريجامي" وهو الفن الياباني التقليدي باستخدام الأوراق الملونة.
  4. توضيح الفرق بين الثوب الياباني التقليدي الكيمونو وثوب اليوكاتا وكذلك ارتدائهما.

في نفس الوقت، دعا المضيفين التلميذات اليابانيات المشاركات في اللقاء بتعليم التلميذات السعوديات كيفية استخدام عصيان الأكل اليابانية وعمل أشكال من فن الورق الياباني "أوريجامي" كممثلين لليابان مع السيدات اليابانيات، وفي المقابل أهدى التلاميذ السعوديون لليابانيين بعض الأعمال اليدوية التقليدية رسمت عليها صور يابانية.

تلميذة سعودية ترتدي ثوب "اليوكاتا" الياباني التقليدي مع تلميذات يابانيات
تلميذة سعودية ترتدي ثوب "اليوكاتا" الياباني التقليدي مع تلميذات يابانيات

مدارس المملكة – مدرسة البنات الابتدائية (8 ديسمبر 2007)

قدمت قافلة الثقافة اليابانية لمدرسة البنات الابتدائية لمدارس المملكة تقريباً نفس البرنامج الذي قدمته القافلة لمدارس نجد، وبحضور 40 تلميذة مع شرح ومساعدة خلال ورشة العمل وقد استمتع الطلاب بعضهم البعض بالألعاب التي استخدموا فيها عصيان الأكل اليابانية حيث غمرهم شغف استخدام عصيان الطعام اليابانية للمرة الأولى، وبعد أيام من انقضاء البرنامج أرسلت التلميذات لوحة مزينة برسومات سعودية تقليدية نقش عليها عبارة "شكراً جزيلاً" مع بعض الهدايا التقليدية.

صورة للوحة التي أرسلتها التلميذات السعوديات والتي نقش عليها عبارة "شكراً جزيلاً"
صورة للوحة التي أرسلتها التلميذات السعوديات والتي نقش عليها عبارة "شكراً جزيلاً"

مدارس الرياض – مدرسة البنات الابتدائية (11 ديسمبر 2007)

قدمت قافلة الثقافة اليابانية لمدرسة البنات الابتدائية لمدارس الرياض ورشات العمل التالية أمام ما يقرب من 130 تلميذة حضروا قاعة العرض.

  1. عرض فيلم تضمن معلومات شاملة حول اليابان وثقافتها.
  2. درس عن اللغة اليابانية تضمن عبارات الترحيب والأعداد اليابانية وتعبيرات أخرى مبسطة.
  3. فن الأوريجامي الياباني لعمل أشكال فنية من الأوراق الملونة.
  4. عرض للزي الياباني التقليدي الكيمونو واليوكاتا وتوضيح الاختلاف بينهم.

وقد أعجب التلميذات والمعلمات بجمال ثوب الكيمونو واستمتعوا بارتدائه والتقاط الصور.

وبعد البرنامجِ، قابلت حرم السفير والسيدات اليابانيات الأخريات الدكتور/عبدالإله مشرف مدير عام المدارس حيث تبادلوا وجهات النظر حول ثقافة البلدين في جو تسوده التقاليد السعودية في ضيافة من القهوة العربية والتمر، كما قدم التلميذات رسومات فنية من صنعهم كهدايا إلى السفارة.

اللوحات المعروضة من الأولاد التلاميذ اللوحات المعروضة من الأولاد التلاميذ
اللوحات المعروضة من الأولاد التلاميذ اللوحات المعروضة من الأولاد التلاميذ

روضة أطفال مدارسِ التربية النموذجية (29 ديسمبر 2007)

وجهت الدعوة لقافلة الثقافة اليابانية لحضور مهرجانِ مدرسة روضة أطفال مدرسة التربية النموذجية حيث قدمت القافلة طريقة عمل "الأوريجامي" التقليدي لما يقرب من 150 تلميذ بمساحة خصصت للعرض الياباني غلب عليها الزينة اليابانية التي قدمتها سفارة اليابان لهذا الاحتفال، وفي نفس الوقت عُرِض فيلماً جمع العديد من جوانب الثقافة اليابانية وثقافتها للتلاميذ والمعلمات.

وقد قابلت السيدة/ناكامورا، حرم سفير اليابان السيدة/العمير مديرة روضة الأطفال وقدمت خلال اللقاء خمس كتب يابانية مترجمة إلى اللغة العربية كهدية لروضة الأطفال.

منظر لتعليم فن الأوريجامي للتلاميذ برابطة الرأس مرسوم عليها علم اليابان.
منظر لتعليم فن الأوريجامي للتلاميذ برابطة الرأس مرسوم عليها علم اليابان.

بدء التقديم للجائزة الدولية الثانية للقصص الكرتونية المصورة (مانجا –Manga)

  1. تبدأ اللجنة التنفيذية للجائزة الدولية الثانية للقصص الكرتونية المصورة (مانجا – MANGA) في استقبال طلبات التقدم للجائزة بدءاً من يوم الجمعة 21 ديسمبر 2007، وللحصول على شروط ونماذج التقدم باللغة الإنجليزية برجاء الضغط على الرابط التالي:

    http://www.mofa.go.jp/policy/culture/manga/index.html

  2. تأسست الجائزة في مايو من العام الجاري لتكريم الفنانين العاملين في مجال القصص الكرتونية المصورة (مانجا – MANGA) والذين ساهموا في الترويج لهذا الفن حول العالم، وفي يوم الاثنين 26 نوفمبر 2007 تشكلت اللجنة التنفيذية الدولية للجائزة الثانية (المانجا) وقررت رسمياً انعقاد الحدث للمرة الثاني.
  3. ستمنح الجائزة الذهبية الدولية الثانية (للمانجا) لأفضل عمل للمتقدمين كما سيتم منح ما يقرب من ثلاث جوائز فضية للأعمال المميزة. علاوة على ذلك، سوف تقوم المؤسسة اليابانية (Japan Foundation) بدعوة الفائزين بالجائزة لزيارة اليابان لمدة 10 أيام تتضمن حفل توزيع الجوائز، كما ستتاح لهم فرصة لقاء الفنانين اليابانيين الذين يعملون في مجال القصص الكرتونية المصورة (مانجا – MANGA) وكذلك زيارة شركات النشر اليابانية المتخصصة في طباعة ونشر هذا الفن.

تعليمات طلبات التقدم للجائزة الدولية الثانية لفن القصص الكرتونية المصورة (مانجا – MANGA) :

  1. الغرض:
    ترويج فن القصص الكرتونية المصورة (مانجا – MANGA) دولياً.
  2. شروط الأعمال المتقدمة للجائزة:
    1. تقديم أربع صفحات أو أكثر من القصص الكرتونية المصورة (مانجا) تم تأليفها خارج اليابان، ولا يأخذ في الاعتبار متى تم تأليف هذه الأعمال وما إذا نشرت أو لم تنشر بعد، ولا يحق للأعمال التي سبق أن فازت بالجائزة من قبل المشاركة مرة ثانية.
    2. تقدم الأعمال المرشحة للجائزة مطبوعة.
    3. يمكن لشركات النشر خارج اليابان بالتقدم لهذه الجائزة بشرط موافقة مؤلف العمل على التقدم للجائزة.
  3. كيف يمكن التقدم للجائزة:
    1. مدة قبول طلبات التقدم للجائزة:
      21 ديسمبر 2007 – 29 فبراير 2008 (يجب وصول الطلبات قبل 29 فبراير)
    2. يتم إرسال الطلبات إلى:

      P.O. Box MBE 118
      The Second International MANGA Award Executive Committee
      Tokyo, Toranomon Building 1F
      Toranomon 1-1-18
      Minato-ku, Tokyo 105-0001

      سفارة اليابان أو القنصلية العامة لليابان
    3. يجب تقديم نسختين من العمل المرشح للجائزة.
    4. برجاء التأكد من تعبئة وتقديم نموذج الترشيح للجائزة باللغة اليابانية أو الإنجليزية.
  4. إعادة الأعمال المقدمة:

    كافة الأعمال المقدمة لن يتم إعادتها إلى المرشحين، وعليه إذا كان العمل المرشح لم يتم طبعه بعد فعلى المتقدم للجائزة تقديم صورة من العمل وليس الأصل.

  5. اختيار الفائزين:

    تقوم لجنة تقييم الجائزة الدولية الثانية للقصص الكرتونية المصورة (مانجا – MANGA) باختيار الأعمال الفائزة.

  6. الجوائز:
    1. تمنح الجائزة الذهبية الدولية الثانية لفن القصص الكرتونية المصورة (مانجا – MANGA) لأفضل عمل يتم اختياره من كافة العمال المشاركة كما سيتم اختيار ما يقرب من ثلاثة أعمال استحقاقية تمنح جائزة فضية.
    2. يتم دعوة الفائزين إلى اليابان لمدة ما يقرب من 10 أيام تشمل حفل توزيع الجوائز.
  7. حفل توزيع الجوائز:
    يعقد الحفل في مدينة طوكيو في صيف 2008.

    للحصول على نماذج الترشيح برجاء الضغط على الرابط التالي:

PDF (203kb)
Word (101kb)

المسابقة الثالثة للخطابة اليابانية - الأربعاء 12 ديسمبر نظمتها السفارة اليابانية و جامعة الملك سعود

انطلقت في 12 ديسمبر 2007 فعاليات مسابقة الخطابة اليابانية الثالثة التي نظمتها سفارة اليابان وكلية اللغات والترجمة بجامعة الملك سعود وذلك في القاعة الرئيسية بالجامعة.

وقد ألقى سعادة سفير اليابان السيد/شيجيرو ناكامورا كلمة الافتتاح عبر فيها عن سعادته بعقد المسابقة كما أشاد بالعلاقات بين اليابان والمملكة مشيراً إلى أن مثل هذه العلاقات تجسدها زيارة سمو ولي العهد الأمير سلطان إلى اليابان في إبريل 2006 وزيارة رئيس وزراء اليابان الأسبق السيد/شينزو آبى في إبريل 2007 والتي تدفع بالعلاقات مرحلة التعدد والشراكة الإستراتيجية، كما أضاف سعادته قائلاً "يشرفني أن أتحدث باللغة اليابانية وأنا في المملكة العربية السعودية".

وقد قسم ثمانية طلاب سعوديين من قسم اللغة اليابانية بالجامعة إلى مجموعتين، مجموعة للمستوى المتوسط ومجموعة للمستوى المتقدم، وقد تم اختيار فائزاً للمركز الأول والثاني من كل مجموعة، ليس فقط من حيث مهارة اللغة ولكن أيضاً من حيث صياغة النص وأصوليته، وقد ألقى الطلاب خطبهم باللغة اليابانية بحضور سعادة سفير اليابان لدى المملكة، السيد/شيجيرو ناكامورا وسعادة المستشار السيد/تاكيشي أوكوبو ودبلوماسيين من السفارة اليابانية وشخصيات من الجالية اليابانية بالرياض تمثلت في السيد/توميياما، مدير عام شركة ميتسوبيشي بالرياض والسيد/موراني مدير المدرسة اليابانية بالرياض والسيد/توميزاوا الممثل الممثل المقيم للوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) والسيد/تومييوكا مدير منظمة التجارة الخارجية اليابانية (جيترو) والدكتور/فارس الأستاذ المشارك بقسم اللغة اليابانية بجامعة الملك سعود والذين شكلوا لجنة تحكيم لتقييم آداء الطلاب السعوديين في إلقاء الخطابة.

وقد اختار الطلاب مواضيع خطبهم بحيث تراوحت بين الثقافة اليابانية التقليدية إلى المناسبات التقليدية في المملكة العربية السعودية، ومن ناحية أخرى اختار بعضهم ممن أتيحت لهم فرصة السفر لتعلم اللغة اليابانية في اليابان بمنحة من الحكومة اليابانية من خلال حكومة اليابان ممثلة في المؤسسة اليابانية مواضيع عن دراستهم في اليابان والحياة هناك.

وكانت نتيجة المسابقة كما يلي :

المجموعة الأولى (المستوى المتوسط)
الفائز الأول : ماهر العتيبي (تجربتي في اليابان) الفائز الثاني: طارق الحكمي (رحلتي الأولى إلى اليابان)

المجموعة الثانية (المستوى المتقدم)
الفائز الأول : يزيد الدليم (الأعياد في السعودية – الماضي والحاضر) الفائز الثاني: تركي العيدي (نصف الدائرة)

وأشادت لجنة التحكيم والحضور من اليابانيين بالمستوى الرائع الذي قدمه الطلاب السعوديين الذي عبر عن تمكنهم من اللغة اليابانية، حيث قال بعض الحضور أن الطلاب السعوديين ينطقون الألفاظ اليابانية بطريقة مثلى وطريقة إلقائهم في الخطابة كانت رائعة كما لو كانوا يابانيين ومن خلال هذا اللقاء وجه الحاضرون الشكر إلى الجامعة على الجهود الرائعة المبذولة في القسم وتمنى الجميع أن يرى إنجازات ومساهمات خريجي قسم اللغة اليابانية لمجتمعهم السعودي في المستقبل القريب. كما تلقى كافة المتبارين تصفيقاً حاداً من جميع الحضور على الآداء الرائع الذي قدموه.

ومن الجدير بالذكر أن قسم اللغة اليابانية بجامعة الملك سعود يضم 30 طالباً وأستاذ مشارك مصري، الدكتور/شهاب فارس وثلاث محاضرين يابانيين وحداً منهم إبتعثته المؤسسة اليابانية.

ويلعب الخريجون دوراً هاماً في نشر الأسس الثقافية والتجارية بين الدولتين الصديقتين، اليابان والمملكة العربية السعودية، فعلى سبيل المثال يعمل الخريجون في السفارة السعودية في اليابان وفي شركة عبداللطيف جميل وشركات القطاع الخاص اليابانية بالمملكة.

هو السفير السيد ناكامورا مع المتسابقون والقضاة
هو السفير السيد ناكامورا مع المتسابقون والقضاة

مسابقة الخطابة اليابانية الثالثة بجامعة الملك سعود بالرياض

تنظم سفارة اليابان مشاركة مع جامعة الملك سعود مسابقة الخطاب اليابانية الثالثة، وذلك بقاعة الجامعة الرئيسية. وتعد المسابقة فرصة جيدة للطلاب تتيح لهم عرض الجهود التي بذلوها في دراسة اللغة اليابانية أمام الحضور وأمام الجالية اليابانية بالرياض.

وفي هذا الصدد يسعدنا أن نتوجه بدعوة أعضاء الجالية اليابانية ونرحب بهم لحضور هذا الحدث لكي يشهدوا عن قرب الاهتمام المتنامي لليابان وللثقافة اليابانية بالمملكة العربية السعودية.

ووفقاً لعادات وتقاليد المملكة، يأسفنا أن نلفت إتنباهكم إلى عدم إمكانية حضور السيدات لهذا الحدث، حيث أن قاعة الحفل تقع في الحرم الجامعي للطلاب، مقدرين لكم حسن تفهمكم في هذا الخصوص.

التاريخ: الأربعاء، 12 ديسمبر 2007م
الوقت: 10:00 صباحاً (رجاء الحضور داخل القاعة حتى الساعة 50 : 09 صباحاً).
المكان: الصالة الرئيسية، مبنى ( 7)
مقابل كلية الآداب
ولمزيد من المعلومات يرجى الاتصال على السفارة (تحويلة: 238).

سفير اليابان لدى المملكة يقيم حفل إفطار للطلاب السعوديين الذين أنهوا دراستهم في اليابان

قام سعادة/سفير اليابان لدى المملكة العربية السعودية، السيد/شيجيرو ناكامورا بدعوة تسع طلاب سعوديين ممن أكملوا دراستهم باليابان على حفل إفطار أقامه سعادته لهم يوم الأحد 25 رمضان بمناسبة الشهر الكريم.

وكان من بين المدعوين، طالبان سعوديان من جامعة الملك سعود، وصلا مؤخراً من اليابان بعد أن أكملا بنجاح دراستيهما التي استمرت لمدة عام ضمن برنامج المنح الذي تقدمه وزارة التعليم اليابانية. ويعد هذا الحفل الثاني الذي يقيمه سعادة السفير كخطوة بدأها العام الماضي.

وقد استقبل سعادة السفير ضيوفه الكرام بمقر إقامته حيث تبادلوا الحوار الودي، ودعوا إلى توسيع وتقوية أواصر العلاقات بين اليابان والمملكة في كافة المجالات.

وفي خطابه الذي ألقاه أثناء هذا الحفل، هنأ السيد/ناكامورا ضيوفه بمناسبة شهر رمضان الكريم وعبر عن سعادته الصادقة في الاجتماع بإصدقائه السعوديين الذين درسوا في اليابان، كما هَنّأَ طالبي جامعة الملك سعود على إكمالهما دراستهما بنجاح في اليابان.

وقال سعادته "أن هذا الحفل يعتبر إحدى الخطوات التي تبعث على تقوية العلاقات وتعميق الفهم المتبادل والتعاون بين البلدين الصديقين". وأضاف قائلاً "إن إحدى النتائج الرائعة للتفاهم المتبادل بين اليابان والمملكة العربية السعودية تتمثل في زيارة ولي العهد الأمير سلطان إلى اليابان في أبريل 2006، والتي تلتها زيارة رئيس وزراء اليابان الأسبق السيد/شينزو آبى للمملكة في أبريل الماضي."

ثم ختم سعادته خطابه متمنياً أن يلعب الطلاب الذين أنهوا دراستهم في اليابان دوراً مهماً في دعم العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين اليابان والمملكة العربية السعودية.

سعادة سفير اليابان يلقي كلمة على السادة الحضور الطلاب السعوديون الذين أنهوا دراستهم في اليابان يستمتعون بتناول الأطعمة اليابانية
سعادة سفير اليابان يلقي كلمة على السادة الحضور الطلاب السعوديون الذين أنهوا دراستهم في اليابان يستمتعون بتناول الأطعمة اليابانية

حفل تخريج دفعة من متدربي دورة الميكانيكا والإلكترونيات في مركز التطوير والتدريب

أقام مركز التطوير والتدريب في الرياض حفل تخريج دورة الميكانيكا والإلكترونيات بتاريخ 4 سبتمبر 2007م. وقد حضر الحفل السيد/هيروشي أوكا ، الوزير في السفارة اليابانية، وحضر الحفل أيضا الدكتور/ حمد العقلا، نائب المحافظ للتعليم والتدريب في المؤسسة العامة للتدريب الفني والمهني. وقد أعرب الدكتور حمد في كلمته عن امتنان السعوديين للتعاون الفني الذي تقدمه الحكومة اليابانية، وقدم شهادة تقدير للسيد/ ريوئتشي توميزاوا، الممثل المقيم لمكتب جايكا في الرياض.

وكان قد تم إرسال أحد خبراء جايكا إلى قسم الكهرباء بمركز التطوير والتدريب منذ العام 2004م، حيث قام بتطوير مواد التدريب ونقل التقنية إلى الزملاء السعوديين. تجدر الإشارة إلى أن التعاون يشمل تنفيذ المناهج الأخرى مثل برمجة المنطق المراقب، والمراقبة الآلية، والقوة الدافعة وتكنولوجيا الالكترونيات.




إهداء كتاب من تأليف امبراطورة اليابان إلى وزارة الثقافة والإعلام

في 11 تموز 2007 ، تم إهداء 25 نسخة من كتاب مصور من تأليف صاحبة الجلاله ميتشيكو امبراطورة اليابان إلى وزارة الثقافة والإعلام. قام السيد هيروشي أوكا ، نائب رئيس البعثة اليابانيه في الرياض ، بزيارة الدكتور/ عبد العزيز السبيل، وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية في مكتبه وسلمه نسخا منه.

الكتاب وهو بعنوان "أول تسلقي الجبال" يستند على ذاكرة جلالتها الشخصيه حين كانت ولية للعهد عندما صعدت إلى الجبل بنفسها مع عائلتها الملكية. في قصتها ، تجسد صاحبة الجلاله ميتشيكو ملامح فتاة تتغلب على عدم ارتياحها ازاء التسلق لأول مرة في حياتها ، وتصل إلى قمة الجبل بفرح. ترجم الكتاب الى العديد من اللغات ومن بينها اللغة العربية منذ نشره عام 1991. وفي العام الماضي ، تبرعت مؤسسة اليابان نسخا عربية منه الى جميع المدارس الابتدائية في محافظة المثنى فى العراق حيث تروج المؤسسه مشاريعها الثقافيه للتبرع بكتب الاطفال الى العراق.

سوف تقوم وزارة الثقافة والإعلام السعودية بتوزيع النسخ على المؤسسات المحلية بما في مكتبة الملك فهد الوطنية. تقدر سفارة اليابان في الرياض عاليا تعاون الوزارة في اتاحة الفرصة للسكان المحليين لمعرفة المزيد عن اليابان.

"صعودي الاول إلى الجبل" تأليف صاحبة الجلاله ميتشيكو امبراطورة اليابان الوزير اوكا (يسار) ووكيل الوزارة "السبيل" (يمين)
"صعودي الاول إلى الجبل" تأليف صاحبة الجلاله ميتشيكو امبراطورة اليابان الوزير اوكا (يسار) ووكيل الوزارة "السبيل" (يمين)



حفل استقبال في الذكرى 53 لتأسيس قوات الدفاع الذاتي اليابانية

في 11 يونيو 2007، رعى سعادة السفير الياباني ناكامورا والسيدة حرمه حفل استقبال في الذكرى 53 لتأسيس قوات الدفاع الذاتي اليابانية في مقر سكن السفير.

حضر حفل الاستقبال أكثر من 300 شخص بما في ذلك كبار المسئولين السعوديين والسفراء والضباط العسكريين ايضا.

اقيم حفل الاستقبال هذا لأول مرة بعد تغيير وزارة الدفاع ، وهي السلطة المختصة في قوات الدفاع الذاتي، من وكالة الى وزارة، وكان حفلا ناجحا.

السفير الياباني ناكامورا والسيدة حرمه والسيد/تاكوما في استقبال  الضيوف الضيوف يستمتعون بالأطعمة اليابانية في الحديقة
السفير الياباني ناكامورا والسيدة حرمه والسيد/تاكوما في استقبال الضيوف الضيوف يستمتعون بالأطعمة اليابانية في الحديقة



عقد المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات في جدة المسابقة الرابعة للمهارات التقنية بتاريخ 3 يونيو 2007م

عقد المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات في جدة المسابقة الرابعة للمهارات التقنية بتاريخ 3 يونيو 2007م. وقد تم اختيار 75 طالبا من أصل 181 في الصف الثاني، مقسمين إلى 5 فرق، تنافست فيما بينها من حيث مهارات العمل الجماعي، البراعة، دقة الحكم والتكنولوجيا. حضر المسابقة سعادة السيد توشيميتسو إيشيغوريه، القنصل العام لليابان.

الجدير بالذكر أن المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات تم تأسيسه في شهر سبتمبر 2002م بتضافر جهود القطاعين العام والخاص في كلا البلدين. وقد خرّج المعهد حتى الآن ثلاث دفعات من المتخرجين، وساهم في نقل التقنية من اليابان إلى المملكة العربية السعودية.




قام وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني السيد/اكيرا اماري بزيارة الى المملكة العربية السعودية في الفترة مابين 30 ابريل الى 2 مايو 2007 م

قام السيد/اماري بزيارة المملكة مباشرة بعد زيارة السيد/شينزو آبي، رئيس وزراء اليابان، وناقش اجراءات محددة لتقوية العلاقات الثنائية. و قابل خلال زيارته كل من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود و سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبد العزيز و أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن عبد العزيز ، اضافة الى العديد من الاجتماعات مع الوزراء بما فيهم معالي المهندس علي بن ابراهيم النعيمي، وزير البترول والثروة المعدنية.

في 1 مايو 2007، حضر الوزير اكاري الاجتماع التاسع للجنة اليابانية السعودية المشتركة لتبادل الاراء حول تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين. في 2 مايو 2007، ومع معالي المهندس النعيمي، شارك الوزير اماري في ترؤس اجتماع " الطاولة المستديرة الوزاري الاسيوي الثاني حول النفط"، الذي انضم اليه عدد من الممثلين من الدول المنتجة والمستهلكة للطاقة في آسيا، وناقشوا العديد من المواضيع بما فيها مستقبل الطاقة.

الوزير اماري يقابل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله  بن عبد العزيز(photo:SPA) لقطة من الاجتماع التاسع للجنة اليابانية السعودية المشتركة لقطة من  اجتماع " الطاولة المستديرة الوزاري الاسيوي الثاني حول النفط"
الوزير اماري يقابل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز(photo:SPA) لقطة من الاجتماع التاسع للجنة اليابانية السعودية المشتركة لقطة من اجتماع " الطاولة المستديرة الوزاري الاسيوي الثاني حول النفط"



قام رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بزيارة إلى المملكة العربية السعودية من 28 إلى 29 ابريل 2007 م

قام رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بزيارة إلى المملكة العربية السعودية من 28 إلى 29 ابريل 2007 م. وقد عقد اجتماع قمة مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، وحضر مأدبة الغداء التي أقامها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد، وزير الدفاع والطيران والمفتش العام وكذلك مأدبة العشاء التي أقامها خادم الحرمين الشريفين. وقد حضر رئيس الوزراء كذلك "منتدى الأعمال الياباني-السعودي" واجتمع مع ممثلين من الجالية اليابانية في الرياض.

لقد لقي رئيس الوزراء حفاوة ودية استثنائية من الحكومة السعودية خلال هذه الزيارة. إن هذا الاستقبال الحار، ممزوجا بسياسة "التوجه شرقا" التي انتهجها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله ، تشير إلى أن الحكومة السعودية تعلق أهمية كبيرة على العلاقة مع اليابان.

إضافة إلى ذلك، فانه لشيء جدير جدا بالاهتمام أن الحكومتين السعودية واليابانية أعلنتا "البيان المشترك" الذي يهدف إلى تطوير علاقة إستراتيجية متعددة الطبقات بين البلدين، وإنشاء اطار عمل جديد للتعاون الصناعي، في الوقت الذي تقدران فيه العلاقة بين اليابان والمملكة العربية السعودية التي انجزت تطورا ملحوظا وإعادة تأكيد أهمية استقرار إمدادات النفط. إن هذا يبين بشكل واضح افتتاح " حقبة جديدة لليابان-الشرق الأوسط"، التي يسعى اليها رئيس الوزراء.

اضافة الى ذلك، فان الحكومة السعودية قدرت كثيرا بعثة الأعمال اليابانية التى زارت السعودية برفقة رئيس الوزراء ، والتي هي الأكبر حجما على مر تاريخ علاقات العمل والعلاقات التجارية الثنائية. وهذا يشير إلى التوقعات المتصاعدة من مجتمع الأعمال الياباني نحو مزيد من تعزيز الاستثمارات في السوق السعودية. لقد عقد "منتدى الاعمال الياباني- السعودي" على نطاق واسع، حيث شارك أكثر من 300 شخص من كلا البلدان بما فيهم وزير التجارة والصناعة معالي الدكتور/هاشم بن عبد الله يماني.

في 1 مايو 2007، حضر الوزير اكاري الاجتماع التاسع للجنة اليابانية السعودية المشتركة لتبادل الاراء حول تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين. في 2 مايو 2007، ومع معالي المهندس النعيمي، شارك الوزير اماري في ترؤس اجتماع " الطاولة المستديرة الوزاري الاسيوي الثاني حول النفط"، الذي انضم اليه عدد من الممثلين من الدول المنتجة والمستهلكة للطاقة في آسيا، وناقشوا العديد من المواضيع بما فيها مستقبل الطاقة.

البيان المشترك الصادر عقب زيارة رئيس الوزراء الياباني للمملكة العربية السعودي

رئيس الوزراء آبي يحضر حفل استقبال مع الامير سلطان (صورة : مكتب رئيس الوزراء) الملك عبدالله يقلد رئيس الوزراء آبي وشاح الملك عبد العزيز (صورة : مكتب رئيس الوزراء) رئيس الوزراء آبي يتحدث مع الملك عبدالله (صورة : مكتب رئيس الوزراء)
رئيس الوزراء آبي يحضر حفل استقبال مع الامير سلطان (صورة : مكتب رئيس الوزراء) الملك عبدالله يقلد رئيس الوزراء آبي وشاح الملك عبد العزيز (صورة : مكتب رئيس الوزراء) رئيس الوزراء آبي يتحدث مع الملك عبدالله (صورة : مكتب رئيس الوزراء)

معرض الحرف اليدوية اليابانية (مارس 2007)

في 25 مارس 2007م، اقيم حفل افتتاح "معرض الحرف اليدوية اليابانيه" ، الذي كان واحدا من الانشطه التي ترعاها "مؤسسة اليابان" ، وكان يجول في كل أنحاء العالم، وقد أقيم في المتحف الوطني في مركز الملك عبد العزيز التاريخي بدعم سخي من وزارة الثقافة و الاعلام. القى السفير الياباني السيد شيجيرو ناكامورا الكلمه الافتتاحية ، وشارك الدكتور اياد مدني ، وزير الثقافة و الاعلام ، شارك السفير ناكامورا في قص شريط افتتاح المعرض.

اقيم المعرض في الفترة من 26 مارس الى 4 نيسان 2007م، وتم عرض 92 عملا من الحرف اليدوية التقليدية بما في ذلك الخزف والمنسوجات والأشغال المعدنية وتركيبات طلاء الاخشاب والخيزران ، والأواني الزجاجيه ، والأوراق والقرطاسية وغيرها من المواد ، التي استخدمت أكثرها على مر الاجيال وتم تطويرها في الحياة اليوميه اليابانيه حتى هذه الايام.

وقد اتاح هذا الحدث للجمهور المحلي فرصة في تصحيح الانطباع السائد عن اليابان تتعلق اساسا بأنها بلد "السيارات" و "التكنولوجيا المتطورة" حيث ان الجمهور حصل على انطباع جديد من خلال النظر الى الجوانب التقليديه للحياة اليابانيه. وقد كانت الثقافة الياباني التقليديه حقا ، محل إعجاب الجمهور.

وكجزء من المعرض ، فقد نظمت السفارة ورشة عمل لتلاميذ تم دعوتهم من مدرسة ابتدائية محلية التي بينت كيفية استخدام المواد اليابانيه التقليديه والمواد ، فضلا عن دوره تعليمية قصيرة للاوريغامي , ورق الحرف الياباني للزوار. انتهى هذا البرنامج الخاص بنجاح كبير.


السفير ناكامورا والدكتور مدني ، وزير الثقافة والإعلام،  يقصان شريط حفل الافتتاح السفير يقدم شرحا عن المواد المعروضة لمعالي الدكتور مدني امام المواد المعروضة
السفير ناكامورا والدكتور مدني ، وزير الثقافة والإعلام، يقصان شريط حفل الافتتاح السفير يقدم شرحا عن المواد المعروضة لمعالي الدكتور مدني امام المواد المعروضة



حفل التبرع بمعدات رياضة الكندو

في 7 اذار 2007 ، اقيم احتفال في مقر اقامة السفير الياباني للتبرع بمعدات الكندو (المبارزة اليابانية التقليدية) لناديين اثنين مختلفين "للكندو" في المملكه ، احدهما في الدمام وآخر في الرياض. قام السفير الياباني السيد ناكامورا ، نيابة عن "جميع اتحاد الكندو الياباني" ، بتسليم المعدات الى ممثلي نوادي "الكندو" المحلية.

خلال الحفل، استعرض العديد من أعضاء النادي مهاراتهم في "الكندو" باعتبارها كجزء من تدريباتهم اليوميه.

ومن بين من حضر الحفل ، كان هناك ممثلون عن الرئاسة العامة لرعاية الشباب ، والهيئة العليا للسياحة وكذلك هواة ومحبي الفنون القتاليه اليابانيه والرياضة، وقد استمتعوا بهذا الحفل

استعراض  من قبل اعضاء نوادي الكندو السعوديين سعادة السفير السيد ناكامورا (الثالث من اليسار ، الامام) ، الملحق العسكري النقيب تاكوما (الاول من اليسار،الخلف) وأعضاء نوادي الكندو في المملكه العربية السعودية
استعراض من قبل اعضاء نوادي الكندو السعوديين سعادة السفير السيد ناكامورا (الثالث من اليسار ، الامام) ، الملحق العسكري النقيب تاكوما (الاول من اليسار،الخلف) وأعضاء نوادي الكندو في المملكه العربية السعودية



أخبار: محاضرة لسعادة الدكتور/ ناؤكي تاناكا، خبير اقتصادي في 5/3/1428هـ

تعلن السفارة اليابانية عن محاضرة لسعادة الدكتور/ ناؤكي تاناكا خبير اقتصادي ورئيس مركز دراسات السياسات العامة الدولية ومستشار رئيس الوزراء الياباني ساب

حسب البيان التالي:
موضوع المحاضرة: التنمية المستديمة في اليابان ومستقبل العلاقات بين اليابان والمملكة العربية السعودية
التاريخ: يوم السبت 24/3/2007م الموافق 5/3/1428هـ
الموعد: الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر
المكان: مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الاسلامية في العليا

ملحوظة: المحاضرة باللغة الانجليزية يصاحبها ترجمة فورية في اللغة العربية

لمزيد من المعلومات يرجي الضغط هنا